محافظات

الجمعية المصرية لشباب الأعمال: ندعم توجه الدولة نحو الإستثمار بأفريقيا.. وجاهزون للعمل قريباً

قال محمد أبو باشا عضو مجلس إدارة الجمعيه المصريه لشباب الأعمال، أن الاهتمام المتنامي لدي “شباب الأعمال” والخاص بقاره افريقيا يأتي من اهتمام الرئاسه والحكومه المصريه بضرورة أن تعود مصر كبوابه للاستثمار بالقارة السمراء، مضيفاً إلي أن اللقاء الأخير الذي أجرته “شباب الأعمال” مع ممثلي جهاز التمثيل التجاري يستهدف توجيه القطاع الخاص نحو الاستثمار بأفريقيا.

واضاف ابو باشا عضو مجلس الادارة بالجمعيه، أن شباب الأعمال تستهدف في الفتره القليله المقبله التعاون مع الجمعيات الإفريقية المماثله لها داخل إفريقيا، بالاضافه إلي ضرورة الاستفاده من الاتفاقيات التجاريه سواء الكوميسا أو اتفاقيه التجاره الحره الافريقية والتي ستغير التوجه كليا نحو القارة السمراء وتعزز من فرص مصر والقطاعيين الخاص والعام في التواجد علي الارض بأفريقيا.

وأكد أبو باشا، أن اتفاقية التجاره الحره الافريقية تهدف إلى تحسين القدرة التنافسية لاقتصادات الدول الأفريقية وجذب الفرص الاستثمارية داخل القارة الأفريقية وإزالة الحواجز والمعوقات الجمركية وغير الجمركية، وخلق سوق أفريقية موحدة للسلع والخدمات، مضيفاً إلي أنه ومع بدء سريان الاتفاقية يتوقع ارتفاع حجم التجارة البينية الأفريقية التي تمثل الآن 17% فقط، وهو رقم ضعيف مقارنة مقارنة بدول غرب أسيا وأوروبا وأمريكيا، فيما تعتبر مصر الأولى إفريقيًا جذبا للاستثمار المباشر وفقًا لبنك “راند ميرشانت” عام 2018 تليها جنوب أفريقيا، ثم المغرب، ثم إثيوبيا كما تحتل مصر المرتبة الأولى كأكبر عشر اقتصادات في أفريقيا وفقًا للناتج المحلي الإجمالي والذي بلغ قيمته 1219،5 مليار دولار، تليها نيجيريا ثم جنوب أفريقيا.

ونوه ابو باشا، إلي أن الفرصه أمام القطاع الخاص والعام متاحه لاستغلال العدد الكبير من السكان الشباب وتعزيز التجارة بين الأفارقة حيث تلتزم الدول الموقعة بإزالة الرسوم عن 90% من البضائع، كما أن اتفاقية منطقة التجارة الأفريقية الحرة ستلغي التعريفة الجمركية تدريجيا على التجارة بين الدول الأعضاء، مشيراً إلي أن ” اتفاقية التجارة الحرة” ستسهل التجارة بين مصر وغرب أفريقيا، وهو ماسيفتح أبواب القارة أمام المصنعيين والمستثمريين المصريين.

ونوه أبو باشا، إلي أن تمتع مصر باتفاقيات تجارة مع أوروبا باب أخر لدول إفريقيا لجذب استثماراتهم لمصر، والتصدير لأوروبا من خلال مصر، أو ان تستثمر الدول الأوروبية بمصر وتوجة صادرتها إلي دول القارة السمراء، وفي الحالتين المكاسب الاقتصادية ستكون هائلة لمصر وهو أمر هام للقطاع الخاص المصري، مشيراً ” الوقت سانح للتوجة نحو إفريقيا، ومصر بوابة القارة منذ عقود وتوجة “شباب الأعمال”، للقارة سيخلق زخم كبير للاستثمار وتنوع تسويق وتصدير واستتثمار بكافة القطاعات الصناعية المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى