أهم الأخبارعرب وعالم

اليونان تناور في شرق المتوسط وأنقره ترد

أعلنت اليونان أن قواتها البحرية والجوية ستجري تدريبات عسكرية بدءا من اليوم الثلاثاء في شرق البحر المتوسط.

الموقع الذى اختارات اليونان أن تجرى فيه مناوراتها يقع بالقرب من منطقة متنازع عليها مع تركيا وتجرى الأخيرة فيه عمليات تنقيب عن النفط والغاز.

وذكرت مصادر إعلامية على لسان مسؤولين في أثينا إن التدريبات ستكون بالذخيرة الحية و ستستمر ثلاثة أيام تبدأ جنوب شرق جزيرة كريت اليونانية.

الأمر الذى أثار حفيظة السلطات فى أنقره وعلى خلفية ذلك قررت بدورها إجراء مناورات عسكرية انتقالية اليوم الثلاثاء أيضا وفى جنوب جزيرة كريت، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع التركية أمس الاثنين.

واتهم الرئيس التركي اليونان بتعريض سلامة الملاحة للخطر من خلال هذه التدريبات، مؤكداً أن ذلك “يهدد السلامة الساحلية والملاحية لجميع السفن في المنطقة”،

وأضاف أردوغان “اعتبارًا من الآن، ستكون اليونان هي المسؤولة الوحيدة عن أي تطور سلبي في المنطقة”.

وتعهد أردوغان، بعدم التخلي عن البحث عن الطاقة في شرق البحر المتوسط.

وقال”لن تتخذ تركيا أدنى خطوة إلى الوراء فيما يتعلق بعمليات سفينة “عروج ريّس” ولا فيما يتعلق بأسطولنا البحري”، مضيفاً “في هذا الملف، بلدنا على حقّ تماما وسندافع عن حقوقنا باستعمال جميع الوسائل التي لدينا”.

من ناحيتها دعمت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي اليونان على نطاق واسع حتى الآن في النزاع القائم بين البلدين، لكن دول الاتحاد الأوروبي لا تزال منقسمة بشأن طلب اليونان فرض عقوبات على تركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى