أهم الأخبارتقارير و تحقيقاتمحافظات

“حرق ملابسهم وشوه وجوههم”.. الابن العاق يقهر والديه في الدقهلية

نورا سعد وسامح الألفي

شهدت محافظة الدقهلية واقعة مؤسفة، انعدمت فيها كل معاني الإنسانية ورسخت مفاهيم العقوق، تلخصت في تعمد شاب بقرية الأورمان التابعة لمركز طلخا التعدي على والديه، ما أدى لإصابتها بأضرار بالغة بالوجه وذلك للمرة الثانية بعد قيامة بالتعدي عليهما وطردهما من المنزل في شهر يوليو من العام الماضي.

تقول الأم المتعدي عليها، والبالغة من العمر 60 عامًا، ربة منزل، إن نجلها اعتاد ضربها وزوجها فقد سبق وتعدى عليها بالضرب المبرح وأحدث بها وبزوجها “والده” عدة إصابات في يونيو الماضي، ومنذ تلك الفترة وقد اعتاد التعدي عليهما وسبق وأن حطم محتويات البيت الذي يقيمون فيه، وباب الشقة وأخرج ملابسهم وخزينهم من الأطعمة إلى الشارع وأشعل فيها النار، من أجل إجبارهم على أن يكتبوا البيت باسمه.

ويضيف الأب البالغ 66 عاما، ويعمل في “ورشة نجارة” لـ”اليوم”: “قررت أنا وزوجتي بيع المنزل بعد أن ضاق بينا الحال ولم نعد نستطيع الوقوف أمام نجلنا فقد أصبح وصمة عار في حياتنا بدلا من أن يكون سند لنا في أواخر أيامنا”.

وتابع: “فنحن لم نخرج من الدنيا إلا به وكنا نتمنى أن نراه خير سند وعونًا لنا، ولكنه خيب آمالنا وأصبح اعتدائه علينا بشكل يومي حتى أن وصل الأمر لاعتدائه علينا بسكين، كما قررنا أن نقطن فى شقة بالإيجار وأحضرنا سمسار اليوم بصحبة مشترين للمعاينة وفور ان شاهد نجلي السمسار انهال علينا بالضرب بواسطة سكين”.

وترجع أحداث الواقعة إلى تلقي اللواء رأفت الفقي مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء مصطفي كمال، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود إشارة من مستشفى المنصورة الدولي، للعقيد أحمد الجميلي، مأمور مركز شرطة طلخا تفيد بوصول “فايزة ا. ح.” 52 عاما، ربة منزل، وزوجها” عبدالعزيز. ز.م”،57عام، مصابين بجروح متفرقة بأنحاء من الجسم “ادعاء تعدي”.

وبانتقال ضباط وحدة مباحث مركز شرطة طلخا بقياد الرائد حمدي الطنبولي، رئيس المباحث، ومعاونيه النقباء أحمد محسن، وعبدالله محمد سعد، وبسؤال المصابين أكدوا قيام نجلهم “محمود”،30عاما، بالتعدي عليهما بالضرب وذلك بعدما قررا بيع المنزل المقيمين فيه نتيجة قيام نجلهم بتعديه أكثر من مرة بالضرب عليهما وإجباره لهم بكتابة المنزل له.
فيما فوجئوا بقيام الابن عقب تعديه عليهم بالتوجه لقسم شرطة طلخا برفقة زوجته، وتحرير محضر اتهم فيه والديه بالتعدي عليه وإصابته ومحاولة طرده من المنزل.

وتم تحرير عن ذلك المحضر رقم 5152 لسنة 2020 إداري طلخا إلا أن الأبوين تنازلا خشية عليه من السجن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى