رئيس جامعة الأزهر: المجتمع الدولي أحوج ما يكون لترسيخِ مبادئ الأخوة الإنسانية

0

محمد الطوخى

ناشد الدكتور محمد المحرصاوى رئيس جامعة الأزهر الشريف المجتمع الدولى كافة بأنه كان وقت التكاتف والتضافر بين جميع الدول فى ربوع العالم حتى نستطيع مواجهة كافة التحديات والصراعات التى تهدد حياة البشرية كلها وأبرزها جاءحة كورونا المستجد الذى بات يمثل زعرا للعالم أجمع وهو عبارة عن فيروس ضعيف.

وأضاف المحرصاوى خلال حضوره المنتدى الافتراضي بالتعاون مع منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة” الإيسيسكو ” أن وباء كورونا كشف عن أبشع الظواهر الإجتماعية وهى الاستغلال وقت الأزمات فوجدنا تسابُقٍ بين الكثيرين على استغلالِ حاجات الناس، فرأينا مَن يحتكرُ الدواءَ هنا، ومَن يُصدِّرُ الخوفَ هناك، فزادت مُعاناةُ الناس، وتُرِكت الشعوبُ الضعيفةُ والأكثرُ احتياجًا وحيدةً في مواجهةِ مصيرها.

أكد رئيس جامعة الأزهر الشريف على أنَّ العالم اليوم أحوجُ ما يكونُ إلى ترسيخِ مبادئ الأخوة الإنسانية، مبينًا أنَّ أدلَّ دليلٍ على قدرةِ القيادات الدينيَّة في التأثير وتقديم القدوةِ في تحقيق التضامن الأخلاقي العالمي هو ما حقَّقته “وثيقةُ الأخوة الإنسانية” التي وقَّعَها فضيلةُ الإمام الأكبر شيخُ الأزهر وقداسةُ بابا الفاتيكان في أبو ظبي في العام الماضي، والتي تَلقَّاها العالم كلُّه بقبولٍ حسن، وأصبح يُدرِك جيدًا الدور التاريخيَّ للقياداتِ والمؤسساتِ الدِّينيةِ خلالَ الأزمات، والذي ظَهَرَ جليًّا في مجابهةِ وباءِ «كورونا» الذي عَبَرَ الحدود، وبات من الصعبِ السيطرةُ عليه، فتضافرت جهودُهم منذ بداية الأزمةِ بضرورةِ اتخاذِ التدابير الاحترازية، ودعم الإجراءاتِ الراميةِ إلى الحدِّ من انتشار الفيروس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.