تقارير و تحقيقاتمحافظات

رئيس جامعة المنيا في حوار خاص لليوم الإخبارى.. مايو القادم افتتاح المرحلة الأولى من المستشفى الجامعي الثلاثي

 

:عبد النبى : إلغاء التعامل النقدى من أبرز أوجه مكافحة الفساد.

:المنصات الإلكترونية ألغت الكتاب الجامعى  و4500 مقرر حملناها على المنصة.

:ليس إلزاماً على كل مدرس أن يطبع كتاب للطلبة.

:فقدنا مكاسب كبيرة في معرض ريادة الأعمال السنوى بسبب كورونا.

:7 كليات دخلت برنامج ريادة الاعمال.

:وردنا 2 مليون جنيه لاصلاح جهاز الرنين المعناطيسى  بعد توقف 3 اشهر

: ومايو القادم افتتاح المرحلة الأولى من المستشفى الجامعى  الثلاثى.

: 320 سرير بمستشفىى  الكبد والاستقبال.

: زودنا 100 جنيه لتصل الى 500 جنيه لكل طالب كمساعدات مادية.

: المدن الجامعية استوعبت 50% من طلاب المحافظات النائية فقط بسبب كورونا

اجرى  الحوار :   جمال زكى

رئيس الجامعة يتحدث الى محرر اليوم
رئيس الجامعة يتحدث الى محرراليوم

مقررات الطلاب عبر المنصة الالكترونية ومساعدة الطلاب وتقديم خدمة طبية جيدة  لابناء المحافظة كانت هذه الملفات من أبرز ما طرح على طاولة الحوار مع لاستاذ الدكتور مصطفى عبد النبى رئيس جامعة المنيا الذى يعمل استاذا بكلية الهندسة ثم تولى نيابة الجامعة لشؤون التعليم والطلاب حتى اواخر ديسمبر من العام  الماضى الى ان صدر قرار رئيس الجمهورية بتعيينه رئيسا للجامعة لمدة 4 سنوات أو لحين  الاحالة للمعاش ايهما اقرب.

تناول الحوار موضوعات عدة على كافة المستوياتعلى النحو التالي:

معرض ريادة الأعمال:

لماذا تاخر معرض ريادة الاعمال والذى اعتادت عليه الجامعة كل عام ؟

السبب معروف، فمنذ 15 مارس الماضى وحتى اليوم ونحن في اجراءلت احترازية مشددة  وفى ظل هذه الظروف لا نستطيع ان نستضيف رجال الاعمال والضيوف من خارج الجامعة نظرا لظروف كورونا من حيث الاقامة  والاعاشة  والتنقل، (احنا ان شاء  الله هنشتغل قريب) لانها كانت من الاشياء المميزة كان عندنا اكثر من 70 عارض للاعمال من كل المحافظات وهذا غير متاح حاليا.

وأضاف رئيس الجامعة أن 7 كليات دخلت برنامج ريادة الأعمال وخلال 10 أيام سوف ننتهى من دورات تدريبية في باقى الكليات على برنامج ريادة الاعمال

د مصطفى عبد النبى يتحدث عن القضايا الطلابية
د مصطفى عبد النبى يتحدث عن القضايا الطلابية

 

س: ما هو دور لجنة مكافحة لفساد داخل الجامعة؟
الغرض من تشكيل اللجنة هو مكافحة الفساد والجامعة اتخذت اجراءات كثيرة من اجل مكافحة الفساد من بينها الغاء جميع الخزنات المالية والتحول الرقمى نفسه هو مكافحة الفساد وتحويل المعاملات النقدية المباشرة الى معاملات الكترونية والغاء التعامل الورقى وتحويله الى تعامل الكترونى.
وليس عندنا او تحت ايدينا وقائع فساد ولا معروض علينا حتى الان وقائع فساد واذا وقع تحت ايدينا فساد فلن نتراجع عن الحساب.
س” في ظل منظومة التعليم الهجين هل للكتاب الورقى حضور لدى الطلاب ؟
النظام محدد ونسبة التعليم عن بعد تم تحديدها ونسبة التعليم المباشر تم ايضا تحديدها (احنا أدخلنا اكثر من 4500 مقرر واضربه في 6 ايام) والمحاضرات متاحة على المنصه وتكون ملك الطالب والهدف هو التعامل مع فيروس كورونا المستجد.

كما أن الجامعة الان تستوعب ثلث العدد الفعلى مثلا القاعة التى كانت تستوعب 600 طالب حاليا تستوعب من 100 الى 150 فقط هنا حافظت على البعد الاجتماعى وعدم نشر الفيروس وغيرها من الاجراءات الاحترزية الحالية.
ونفى رئيس الجامعة قائلا ليس ذلك بهدف الغاء الكتاب الورقى وكون الطالب يبحث عن الكتاب ده قصه تانية هدف التعليم عن بعد يعنى تواجد الدفعة يومين فقط في الاسبوع والكتاب الجامعى لم يكن اجبارا على كل استاذ ان يطبع كتاب (لانه مش قانوني) أن يكون هناك كتاب ورقى والكتاب الجامعى ليس له علاقة بالمنصات الجامعية ونجح نجاح كبير ايضا.

رئيس الجامعة يتحدث عن لجنة مكافحة الفساد بالجامعة
رئيس الجامعة يتحدث عن لجنة مكافحة الفساد

س: لماذا تاخر افتتاح المستشفى الثلاثى ؟
خلال شهر مايو القادم سيتم افتتاح المرحلة الأولى من المستشفى الثلاثى اما بخصوص تعطل جهاز الرنين المعناطيسى فعلا تعطل بسبب قطعة غيار والجامعة وردت 2 مليون جنيه الى هيئة الشراء الموحد بالجامعة وقريبا سيتم تشغيبله لانه يخدم الملايين من ابناء المنيا ومتظرين استلامه من الشرك.

أما بخصوص المستشفيات المتخصصة قال رئيس الجامعة مستشفى الكبد والاستقبال والطوارىء سيتم افتتحهما رئاسيا خلال شهر مايو المقبل بسعة 320 سرير لهاتين المستشفيين الى جانب ان خصصنا نصف مستشفى القلب والصدر بالمنيا الجديدة كعزل صحى لمصابى كورونا والنصف الاخر يخدم مرضى القلب والصدر
وبخصوص تعيين نواب للمستشفيات من قيادات شبايبة ليس من قبيل المجاملة وانما لكفائتهم وقدراتهم العلمية (ومعنديش مجاملات) في كل المستشفيات الجامعية والدولة تسعى لتصعيد الصفوف الثانية من الشباب.

س : ما نوعية ما قدمت الجامعة للطلاب من مساعدات؟
ارتفعت المساعدات المادية لكل طالب من 400 جنيه الى 500 جنيه بحصيلة تصل الى 2.5 مليون جنيه مساعدات مادية ونقدية بجانب مساعدات طبية وعلمية اخرى والطالب الفقير من اولويات اهتماماتى طوال الدراسة بالاضافة الى تقديم كافة أوجه الدعم داخل المدن الجامعية او استخراج بطاقة الكليات أو أى أحتياج اخر للطالب الجامعى.

س : هل انعكست الظروف الحالية على أعداد المقيمين بالمدن الجامعية ؟
المدن الجامعية استوعبت 50% من طاقتها بسب التباعد الاجتماعى وكورونا والغرفة التى كانت تستوعب 4 طلاب أصبحت مخصصة لـ 2 فقط (وده للطلاب من المحافظات النائية والاستثناءات من المراكز البعيدة) مثل العدوة وملوى وديرمواس

س: مزرعة الجامعة تعود أرباحها على الجامعة أم على كلية الزراعة ؟
اختتم رئيس الجامعة حواره قائلا :العائد يضخ مرة اخرى بالمزرعة لتطويرها وليس لكلية الزراعة والعام الحالى استصلحنا ما يقرب من 350 فدان اضيفت الى مساحة المزراعة التى وصلت الى اكثر من 1500 فدان حاليا بجانب مزرعة الحيوانات والمحاصيل والاسمده وغيرها من المنتجات التى تنتجها المزرعة خلال السنوات الماضية والحالية

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى