أخبارأهم الأخبار

سيدة قطار المنصورة لـ اليوم: المجند ده بيحمينا وخوفت من تكرار واقعة ضحية التذكرة

منار شديد

تواصلت “اليوم” مع السيدة صفية إبراهيم أبو العزم المعروفة إعلاميا بـ “سيدة قطار المنصورة”، والتى ظهرت فى فيديو تداول بكثرة خلال الساعات الأخيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعى تدافع عن أحد المجندين أثناء نشوب مشادة كلامية بينه وبين الكمسرى على ثمن التذكرة، وأصرت على سداد تذكرة القطار.

وأثار موقفها الشجاع والنبيل إعجاب جميع الرواد عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أكدت السيدة “صفية إبراهيم-50 عامًا” فى تصريحات خاصة لـ”اليوم” أنها تعمل مدرسة فى إحدى المدارس بمدينة المحلة الكبرى، لمساعدة زوجها الموظف.

وأوضحت أن لديها 3 أبناء ذكور، وهما “أحمد، مهندس” و”عمر، خريج كلية تربية”، و”خالد طالب فى الفرقة الأولى بكلية الهندسة”.

وتستطرد السيدة روايتها عن الواقعة قائلة: كنت فى طريقى من المحلة ذاهبة لحضور زفاف ابنة شقيقتى التى تقطن فى مدينة “بركة السبع” بمحافظة المنوفية.

وتابعت: “القطار توقف فى طنطا، ثم سمعت مشادات بين المجند وكمسرى القطار، كان يتحدث معه بكل عنف وحده تعالا أسلمك”.

وأضافت: “متحملتش وقلبى وجع على الشاب الكلمة دخلت جوه قلبى كأنها سهم، جريت بسرعة ودفعت الفلوس ولو كانوا طلبوا أكتر كنت دفعت والله.. ده ابنى، زى أولادى، ومحبش ابنى يتعر ض للموقف ده أبدا لو حصل إيه”.

وتابعت بصوت يكسوه الحزن: “ده عسكرى بيدافع عن حياتنا كلنا مينفعش يتشد كده ولا يتهان.. أنا زعلت أوى عليه وحسيت بكسرة نفسه”.

وتضيف راوية ما حدث: “دفعت للمحصل 22 جنيهًا، وهناك 5 جنيهات مزقها المجند خلال اعتراضه على سدادي التذكرة بدلا عنه، والكمسرى لم يعجبه ذلك وطالب استبدال الـ 5 جنيهات قولتة هدفع بدل اللى اتقطعت ولو ألف جنيه عادى مفيش حاجة هتمنعنى لو هلمهم جنيه بجنيه، المهم متحرجش العسكرى بكلمة”.

وتشير السيدة التى وصفها بيان المتحدث العسكرى بـ”العظيمة” إلى أن العسكرى صمم على دفع مبلغ التذكرة لها وبالفعل أعطاها 22 جنيها.

وتوضح أنها فعلت كل ذلك خوفا على العسكرى وتعرضه لأى أذى أو كارثة، مبينة: “خوفت لواقعة بائع التذكرة اللى حصلت السنة اللى فاتت تتكرر مرة تانى والعسكرى يروح فى شربة مية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى