محافظات

 فعاليات ورشة عمل تدريبية لممثلي الشهر العقاري والمراكز التكنولوجية المتقدمة لجائزة مصر للتميز الحكومى

 

كفر الشيخ 

كتبت /ليلى شتا 

تابع الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفرالشيخ، ورشة العمل التدريبية لممثلي مكاتب الشهر العقاري والمراكز التكنولوجية بعدد من المحافظات المتقدمة لجائزة الوحدة المتميزة في تقديم الخدمات الحكومية والتى تأتي ضمن جوائز مصر للتميز الحكومي، والذى عقد بالمعهد القومى للإدارة بوزارة التخطيط.

أشارت الدكتورة شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومى للإدارة إلي أن الورشة التدريبية تأتي بهدف التدريب علي معايير منظومة التميز الحكومي، وفي إطار سلسلة البرامج التدريبية التى يقدمها المعهد بالتعاون مع وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بهدف نشر الوعي الكامل حول الجائزة لدي كافة المؤسسات والأفراد، وذلك بصفة المعهد هو الجهة المنوط بها تنفيذ وإدارة مسابقات “جائزة مصر للتميز الحكومي”.

كما أوضحت، أنه تم تدريب عدد ٥٥ ممثل عن مكاتب الشهر العقاري، ٣٤ ممثل عن ١٠ مراكز تكنولوجية بمحافظة المنوفية، ٥ ممثلين عن ٥ مراكز تكنولوجية بمحافظة السويس، ١٥ ممثل عن ٥ مراكز تكنولوجية بمحافظة الفيوم، ٥١ ممثل عن ١٧ مركز تكنولوجى بمحافظة الشرقية، و ١٣ ممثل عن ٥ مراكز تكنولوجية بمحافظة بنى سويف.

وأكدت المدير التنفيذي للمعهد القومي للإدارة، علي أن الجائزة تهدف إلي تحفيز روح التنافس والتميز علي مستوى الموظفين من جهة، وعلي مستوى المؤسسات الحكومية من جهة آخري، مما يرسخ قيم الإنتماء والتميز ويحفز الجميع علي الارتقاء بمستويات الأداء والإلتزام بمعايير الجودة والتميز، وهو ما ينعكس علي الإرتقاء بالخدمة المقدمة للمواطن.

وفيما يخص شروط ومعايير التقدم لجائزة الوحدة المتميزة في تقديم الخدمات الحكومية قالت دكتورة شريفة شريف إنها تتمثل في أن تكون الوحدة منوطة بتقديم خدمة حكومية، وأن تكون تلك الوحدة ضمن الفئات المحددة للمشاركة بجائزة مصر للتميز الحكومى، بالإضافة إلي ألا يقل عدد العاملين بتلك الوحدات عن ثلاثة أفراد وذللك بهدف التمكن من تكوين فريق عمل حتى يمكنهم التقدم للجائزة وتطبيق المعايير.

وأكدت المدير التنفيذي للمعهد القومى للإدارة أن معايير منظومة التميز الحكومى تشمل ثلاث محاور رئيسية هي تحقيق الرؤية، والابتكار، والممكنات، حيث تستهدف تلك المحاور تحديد مستوى النضج الذي وصلت إليه الجهات المرشحة في رحلتها نحو الريادة، وتحديد مجالات وفرص التحسين التى تساعدها في تحقيق أهدافها، واستكشاف الجديد في تنفيذ وتطوير العمل الحكومي باعتماد مبادئ ومفاهيم مبتكرة، مشيرة إلي أن محاور ومعايير منظومة التميز الحكومى تدعم تطوير برامج العمل الحكومية وآليات قيادة التميز المؤسسي في القطاع الحكومي لإعداد الأنظمة الداخلية وتمكين المؤسسات من فهم ومواكبة التطورات في عصر المتغيرات المتسارعة عالميا.

يذكر أن جائزة مصر للتميز الحكومي تضم فئتين هما جوائز التميز المؤسسي والتى تشمل جائزة المؤسسة الحكومية المتميزة وتضم الوحدات المحلية (محافظات، مراكز، مدن، أحياء، قري) والمؤسسات التعليمية وتضم الكليات الحكومية، كذلك جائزة الوحدة المتميزة في تقديم الخدمات الحكومية وتضم مكاتب البريد، مكاتب الشهر العقاري والتوثيق، المراكز التكنولوجية لخدمة المواطنين بالأحياء والمدن، مكاتب التأهيل الاجتماعي ومراكز التأهيل الشامل لخدمة ذوى الاحتياجات الخاصة، وجائزة المؤسسة المتميزة في في تقديم الخدمات الذكية وتضم الجهات ذات المواقع الالكترونية التفاعلية/ التطبيقية، والفئة الآخري هى جوائز التميز الفردي والتى تضم جائزة القيادات المتميزة (رئيس قطاع، رئيس إدارة مركزية، مدير عام، مدير إدارة) كذلك جائزة الابتكار والابداع لأية فكرة إصلاحية أو بحث تطبيقي.


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى