ما الحكم لو تلف الزَّرع أو الثَّمر قبل إخراج الزكاة؟ البحوث الإسلامية يجيب

0

أجابت الصفحة الرسمية لمجمع البحوث الإسلامية على سؤال يقول . ما الحكم لو تلف الزرع أو الثمر قبل إخراج الزكاة منه؟ نقول إنَّ الخارج من الأرض من حَبٍّ، أو ثمر، إذا كان من نوع ما تجب فيه الزَّكاة، واستوى حبُّه، أو ثمرُه، وبلغ النِّصاب وجبت فيه الزَّكاة عند الحصاد؛ لقول ربنا فى كتابه “وَءَاتُواْ حَقَّهُ يَومَ حَصَادِهِ”.

واستدل المجمع بحديث ابن عمر -رضي الله عنهما- أنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم قال: «فيما سقت السماء والعيون أو كان عثريا العشر، وما سقي بالنضح نصف العشر».

أوضح مجمع البحوث الإسلامية أما فى حالة إن تلف الزَّرع أو الثَّمر ونحوهما ممَّا تجب فيه الزَّكاة قبل إخراج الزَّكاة بغير تعدٍّ من المالك كهطول أمطار، أو بآفة مفسدة له؛ فإنَّ الزَّكاة تسقط عن المالك لها، فإن تلف البعض، وبقي ما يبلغ النِّصاب زَكَّاهُ المالك لها، وإلَّا فلا تجب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.