أخبارأهم الأخبار

مصادر فلسطينية: قائد كوماندوز البحرية التابع لحماس جاسوس إسرائيلي

عبدالمنعم عادل زايد 

أكدت مصادر فلسطينية أن قائداً كان مسؤولًا عن وحدة كوماندوز البحرية التابعة لحماس، كان جاسوسا لإسرائيل وهرب من قطاع غزة بعد افتضاح أمره.

وكشفت مصادر فلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن تعاون قائد عسكري كبير في كتائب عز الدين القسام، الذراع العسكري لحركة “حماس” مع إسرائيل.

وأوضحت المصادر الفلسطينية نقلا عن صحيفة معاريف الإسرائيلية ، أن القائد كان مسؤولًا عن وحدة كوماندوز البحرية التابعة لحماس، وهرب من قطاع غزة على متن زورق تابع للجيش الإسرائيلي، وأخذ معه حاسوباً محمولاً يوجد بداخله “معلومات سرية وخطيرة” عن الوحدة، بالإضافة إلى مبلغ من المال وأجهزة تنصت.

وفى ذات السياق أشارت المصادر إلى أنه تم اعتقال قائد عسكري كبير آخر في حماس مؤخرا للاشتباه في تعاونه مع إسرائيل، مضيفة أن القائد الذي عُرف باسم محمد فقط، كان مسؤولاً عن شبكات الاتصال في حي الشجاعية في غزة، ودرب أعضاء حماس على تقنيات جمع المعلومات والتجسس.

وأضافت الصحيفة بحسب المصادر الفلسطينية، أن القائد بدأ بالعمل مع أجهزة المخابرات الإسرائيلية عام 2009، وكشفت علاقاته مع إسرائيل عندما طلب من شقيقه أن يجلب له مبلغًا من المال من شخص آخر ويضعها بالقرب من سلة المهملات، فيما قالت مصادر إن عناصر من كتائب عز الدين القسام ألقت القبض على الأخ أثناء محاولته الاستيلاء على النقود.

ودفع الحادثان حركة حماس إلى اتخاذ سلسلة من الخطوات، بما في ذلك استدعاء بعض أعضائها للاستجواب وتغيير شبكات الاتصال وأرقام هواتف العديد من كبار المسؤولين.

وقالت المصادر إن الذراع العسكري لحركة حماس في حالة “هستيريا أمنية” خاصة بعد اعتقال العشرات من أعضائها في الأسابيع الأخيرة.

ونوهت المصادر الفلسطينية إلى أن قوات الأمن التابعة لحركة حماس استولت على ما يقرب من 500 ألف دولار نقدًا، بالإضافة إلى العديد من الأجهزة الإلكترونية المخصصة للتجسس والتنصت، مشيرة إلى أن “التحقيقات جارية سرا مع مخاوف من تورط قادة كبار في الذراع العسكري لحماس في شبكة التجسس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى