غير مصنف

وفاة القارئ المصري محمد السيد ضيف عن عمر 74 سنة


متابعة: إسماعيل ممتاز
رحل عن دنيانا القارئ الشيخ، محمد السيد ضيف، مساء الإثنين 11 رجب 1440هـ الموافق 18 مارس/آذار 2019م، عن عمر يناهز 74 عامًا.

ولد القارئ الشيخ محمد السيد ضيف، يوم 13 أغسطس/آب سنة 1945م، بقرية طناح مركز المنصورة بمحافظة الدقهلية، وكان والده الحاج سيد حريصًا كل الحرص على تعليم ابنه القرآن الكريم وعلومه؛ حتى يصبح واحدًا من حفظة القرآن الكريم، فدفع بابنه محمد إلى كتّاب القرية ليتلقى أعظم كلام وهو القرآن الكريم.

وبعد مرحلة الطفولة، وظهور علامات الموهبة والنبوغ القرآني للشيخ محمد ضيف، ذهب به والده -رحمه الله- إلى قرية (أويش الحجر) مركز المنصورة، والتي تبعد عن طناح أكثر من عشرين كيلومترًا؛ ليتلقى علوم القرآن وأحكامه والقراءات السبع، كلّ ذلك وهو في الخامسة عشرة من عمره.

وخلال عامين أصبح الشيخ محمد ملمًا بأحكام التلاوة والتجويد والقراءات، مما شجعه على قبول الدعوات للقراءة بالمآتم والسهرات، بقريته طناح والقرى المجاورة لها.

وفي سنة 1984م، التحق الشيخ محمد السيد ضيف بالإذاعة، ونال إعجاب أعضاء اللجنة؛ لأنه تشبّع بطريقة الشيخ حمدي الزامل.

وفي البداية اعتمد كقارئ بالإذاعة؛ ولكن لقراءات قصيرة، وظل كذلك حتى تقدم بطلب إلى اللجنة للسماح له بتسجيل نصف ساعة للعرض، لمعرفة ما إذا كان يستطيع أن يقرأ نصف ساعة، بالإضافة إلى الإذاعات الخارجية على الهواء، فسمح له المسئولون، وتم عرض الشريط على اللجنة فأجازوا له الشريط، واعتمد كقارئ قراءات طويلة وخارجية على الهواء مباشرة؛ ليكون قارئا معروفًا في جميع دول العالم.ت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى