صرخة أهالي.. نداءات عاجلة من مواطني بلقاس بالدقهلية لحل مشكلة الصرف

0

نورا سعد وسامح الألفي

سيطرت حالة من الاستياء والغضب الشديد على أهالي حي مكتب التموين القديم التابع لمركز بلقاس بمحافظة الدقهلية، لعدم وجود خط صرف صحي بالحي فضلًا عن انتشار مياه الصرف الصحي في كل مكان بروائحها الكريهة ناهيك عن انتشار الحشرات والقوارض وبيئة خصبة لإنتشار الأمراض بالإضافة لإنهيار بعض المباني القديمة.

وقال محب القط فى شكواه: “نعانى نحن سكان حي مكتب التموين، من عدم وجود صرف صحى داخل القرية والإعتماد فقط على الطرنشات التى تسربت منها مياه الصرف الصحى منها أسفل المنازل مما أدى لظهور التصدعات والتشققات فى كثير منها فضلا عن تسربها إلى مياه الشرب”، انتشار الحشرات والقوارض، قائلا” حياتنا مهددة بالخطر والموت يحاصرنا”.

وأضاف القط: “اضطررنا إلى الإعتماد على شراء المياه أو قطع مسافة كبرى لتعبئة المياه من محطات تنقية وتحلية المياه المتواجدة على مشارف القرية، كاشفا إنه هناك مشروع لمد الصرف الصحى إلى القرية ولكنه توقف بسبب مماطلات بين الوزارات المعنية”.

وأشار إلى، أنه تم تخصيص قطعة أرض لإقامة محطة للصرف الصحي للمنطقة وأن هذه الأرض تابعة لوزارة الأوقاف، وسعيا من أهالي الحي تم التواصل مع صاحب الأرض وإصدار أوراق خاصة بقطعة الأرض من وكيل وزارة الأوقاف بطنطا وتم إرسالة إلى وكيل وزارة أوقاف المنصورة ولكن إلى الآن لم تتم الموافقة عليه والشركة المكلفة بإنشاء المشروع شركة الغلبان.

وأفاد محمد الشناوي من سكان الحي، أن عدم وجود خط صرف صحي بالحي يسبب انتشار مياه الصرف الصحي في كل مكان بروائحها الكريهة والحشرات والقوارض والأمراض المزمنة لدي الأطفال والمبار، قائلا” تعبنا من الوضع ده وبنرفع شكوتنا للمسؤولين أغيثونا مش كل يوم هيموت من الحي ناس بسبب الإهمال والأمراض المزمنة الناتجة عن انتشار مياه الصرف والحشرات بنطاق الحي.

وأضاف الشناوي: “أغيثونا من هذا الوباء ونحن نسعى من عشرات السنين دون جدوى، بسبب البطء والإهمال من المصالح الحكومية سواء في وزارة الأوقاف أو السجل العيني الشهر العقاري”.

وتابع سالم خفاجي من سكان الحي أن هناك مماطلة غير مبرره من جهات حكومية كثيرة، بعد أن تم تخصيص قطعة أرض لإقامة محطة للصرف الصحي للمنطقة تابعة لوزارة الأوقاف، وب التواصل مع صاحب الأرض وإصدار أوراق خاصة بقطعة الأرض من وكيل وزارة الأوقاف بطنطا الذي بدوره تم إرسالها إلى وكيل أوقاف الدقهلية ولكن إلى الآن لم تتم الموافقة عليه، هذا بالرغم من أن الحي به منطقة منشأه حديثا وبها مباني جديده وتقسيم جديد.

وقال محمود الباز من أهالي الحي، إن هذا الحي محل الحديث يعد من أكبر أحياء مدينة بلقاس بل وأقدمها على الإطلاق ولا يوجد بها صرف صحي آمن إلى وقتنا هذا، ويعاني أهالي الحي أشد المعاناه من وناشد في حديثه محافظ الدقهلية، وجميع الجهات المعنية بالتدخل لحل هذه المشكلة، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحلها قبل أن تتسبب في حدوث كارثة، ويتم إزهاق العديد من الأرواح البريئة.

وردا على ذلك يقول الدكتور عمرو عبد العاطي، رئيس مركز ومدينة بلقاس، أنه بالفعل تم عقد اجتماع طارئ لحل أزمة إنشاء خط صرف صحي رئيسي بحي التموين القديم.

وأكد، أن الجهاز التنفيذى يعمل على قدم وساق لحل المشكلة، وإنهاء إجراءات نقل الملكيه مع الأوقاف مشيرًا إلى أن إنشاء خط صرف بالحي محل المشكلة في أقرب وقت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.