هل يجوز للإبن أن يضحى عن أبيه المتوفى ؟ البحوث الإسلامية تجيب

0

محمد الطوخى

أجاب مجمع البحوث الإسلامية على سؤال ورد على صفحته الرسمية يقول هل يجوز للابن أن يضحى عن أبيه المتوفى خاصة وأنه كان يضحى كل عام ويحب تلك الشعيرة ؟

وقال مجمع البحوث الإسلامية “نعم يجوز للابن أن يضحي عن أبيه الميت على الراجح من أقوال أهل العلم، ويصل ثوابها إلى أبيه الميت بإذن الله وهذا مذهب الحنفية والحنابلة، وبه قال أبو داود صاحب السنن حيث قال: باب الأضحية عن الميت ثم ذكر بإسناده عن حنش قال: رأيت علياً رضي الله عنه يضحي بكشبين فقلت له: ما هذا؟ فقال: إن رسول الله ﷺ أوصاني أن أضحي عنه فأنا أضحي عنه، وكان ذلك بعد وفاة النبي ﷺ”.

إقرأ أيضا ..

لماذا شرعت الأضحية ؟ الأزهر يجيب

نشر مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية عن حِكَمِ تشريع الأضحية فقال شُرعت الأضحية شكرًا لله على نعمهِ، وتقرّبًا إليه تعالى، واستجابةً لأمره وفي الأُضْحِية توسعة على النّفس والأهل والمساكين، وصلةٌ للرحم، وإكرامٌ للضَّيف، وتودُّدٌ للجار، وصدقةٌ للفقير، وفيها تحدُّثٌ بنعمة الله تعالى على العبد.

وأضاف مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية على صفحته الرسمية أن الأُضْحِية شرعت أيضا إحياءٌ لسنَّة سيدنا إبراهيم الخليل عليه الصّلاة والسّلام حين أمره الله عز وجل بذبح الفداء عن ولده إسماعيل عليه الصّلاة والسّلام في يوم النحر

هل الأضحية سنة مؤكدة أم واجبة ؟ الأزهر يجيب

نشر مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية حول حكم الأضحية هل هى واجبة أم سنة مؤكدة والمعلوم أن الفقهاء اختلفوا فى حكم الأضحية ما بين سنة وواجب وفضلها عظيم عند الله تبارك وتعالى.

وأضاف مركز الأزهر للفتوى أن المذهب الأول فى حكم الأضحية أنه سنةٌ مؤكدةٌ في حقِّ المتيسر، وهذا قولُ جمهور الفقهاءِ الشافعيَّةِ والحنابلةِ ، وهو أرجحُ القولينِ عند مالكٍ ، وإحدى روايتين عن أبي يوسف ، وهذا قولُ أبي بكرٍ وعمرَ وبلال وأبي مسعود البدري وسويد بن غفلة وسعيد بن المسيب وعطاء وعلقمة والأسود وإسحاق وأبي ثور وابن المنذر.

وأشار مركز الأزهر للفتوى، أن المذهب الثاني فى حكم الأضحية أنَّها واجبةٌ ، وذهب إلى ذلك الإمام أبو حنيفة ، وهو المرويُّ عن محمد وزُفر وإحدى الروايتين عن أبي يوسف ، وبه قال ربيعةُ والليثُ بن سعد والأوزاعي والثوري ومالك في أحد قوليه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.